fbpx

كن أنت

الشغف بوصلة السعادة

كيف لك أن تكون مستقلا مقتنعا بذاتك ؟ كيف تجعل لغتك “العمل من أجل الذات“؟

دعني أخبرك شيئا، كن أنت وتفرد بذاتك، كن أنت ولا تقلد غيرك كي تجعل لك صيتا من صميمهم، لأن الصيت المقتطف تاريخ نهايته محدود وقريب، اعلم أنه لا يمكن إتقان شيء بالتقليد لكن إتقان الشيء بالذائقة والقلب وشغف العمل لا للتباهي الأناني وإنما تطلعات إلى الأعالي، اعلم أن مانبتغيه من إبداع أو اختراع أو ماشابه ذلك يستهوينا له شبح الروح المكافحة الراغبة الهاوية، طيف الدربة والمران، لا الإتقان بين عشية وضحاها وإنما امتلاك موهبة تترك لي ولك أثرا يحاكي ذاكرتي(ك) وتذكري(ك) على مر دهر، لا أثرا مزيفا يغلفه الإرغام نذكره لأسبوع دون عودة ولا استرجاع.

سبيل النجاح درب طويل ممتد ممتلئ شوكا ومطبات لا يتجاوها سوى القوي الشديد المتأهب لكل حركة والعازم على المضي قدما دون رجعة للوراء، أما تطلب المجهود المتكلف لتظهر لغيرك أنك قادر مهما أصابك ياصديقي حبله قصير وعقابه عسير وحزنه دائم أسير يقع على النفس قبل الجسد ويؤذي الضمير أذى عميقا، لكن أن تكون أنت وتجعل صنيعك لك بداية وانطلاقة، أن تهديه لنفسك لا للأنظار التي تحاصرك من كل حدب وصوب، أن تبني لنفسك جسرا متماسكا يعبره الجميع لسنوات وسنوات سيظل ذكرى خالدة لروحك وليس لمشاهديك، ذكرى تفخر بها امام نفسك كلما اطلعت عليها في المرآة وكلما جالت الخواطر في ذاكرتك.

كن صاحب قوة للانضباط الذاتي وإنسانا بعد التحديث ودعك من التقليد وابتغاء الصيت الزائف، كن متقنا محبا أو اترك ما أنت عليه. يا صديقي، دعك من تلك المتلازمات النفسية الخبيثة فمصيرك ومصيرها الهاوية وكن إنسانا مستنيرا مدفوعا بالحكمة والقيم الإنسانية العليا والرغبة في التصالح مع الذات والآخرين والعالم لتصبح أرقى.
اجعل أغنيتك التفرد والتميز لا المشاركة، توقف وفكر أي مرحلة تعبر عنك أكثر؟ قيم ما تفعله وسترى شيئا واحدا .. ستكتشفه بنفسك وتجعل الآخرين يكتشفونه بك؛ واعلم أن الشغف هو بوصلة السعادة.

كن أنت

الوسوم

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله