fbpx

نفسية حـامل

عندما تُحسّين بالوحدة، عندما لا يكون أحد بجانبك، ويكون مولود في أحشائك، وصراعات نفسية داخلك، ووَجْه ذابلٌ أنهكته الهموم..
عندما لا يوجَد مَن يشاركك أحاديثك، فتتحدّثين تارة مع نفسك، وتارة مع ابنك الذي لم يتبقى له سوى القليل ليحط رحاله في هاته الحياة، عندما يركلكِ داخل بطنك حين تنهمر دموعك وكأنه يخبرك: لقد أنهكتِ تلك العيون يا أمّي بالدموع أرجوك اصمتي لا أتحمل صوت بكائك..
عندما ترين صديقات الدراسة يقفن على ناصية الحلم يقاتلن، عندما ترين الكل يكدح من أجل ضمان المستقبل، عندما ترَينَهُنَّ يلبسن لباسا يليق بهن ويضعْن أحمر الشّفاه وقلم الآيْلاينر، يسافِرْن ليُشقنَّ طريق الفلَاح..
عندما تعرفين معنى العائلة، معنى كدح الأب وعناء الأم، عندما ترغبين بالارتماء في أحضانهم وتقبيلهم واستغلال كل ثانية لإرضائهم، عندما تعشقين الأخ الكبير والصغير دون تفرقة بينهما والرغبة في إحاطتهما ومساندتهما في واجباتهما لتحقيق أمانيهما وأهدافهما ..
عندما ترغبين في عناق حار، يد تمتطيكِ من آلامك وتخرجك من صراعاتك، أحدهم كيف ما كان يحسسك بتواجدك في هذا العالم، يحسسك بالأمان ويهبك اهتمام يليق بك …
عندما تكونين ضحية علاقةِ حبّ انتهت مدة صلاحيتها وأنت ما زلت متعلقة بها وتصارعين لإنقاذها، عندما ينْفرُك الطرف الأخر ويمقتك، عندما ترتعدين خوفا من تكسير خاطره، عندما يكون جنينك ضحية أخرى لهاته العلاقة، عندما تُحِسين بأنك تائهة لا تدرين أي وجهة تسلكين، عندما يخونك الطرف الثاني في العلاقة، عندما تتألمين وتبكين وتنوحين ولا يكثرت لك أحد، عندما تكونين مجبرة للبقاء في هاته العلاقة..
حينها تكونين فتاة عشرينية فَقدَتْ نفسها!

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله