نوازل ابراهيم ابن هلال السجلماسي “المبحث الأول”

أهمية نوازل ابن هلال وأهم مواضيعها

تبرز أهمية نوازل ابن هلال من خلال ما قاله علي بن أحمد الجزولي الحياني “وبعد فإني رأيت الطلبة بدرعة المحروسة يتشوقون كثيرا لنوازل الشيخ العالم، العامل، الزاهد، الورع سيدي إبراهيم بن علي الفيلالي قدس الله روحه وأسكنه غرف الجنان وحشرنا معه يوم الدين، وكانت غير متجانسة بل جمعوها على حسب الورود والوقوع …”

كما يمكن أن نبين أهمية نوازل ابن هلال من خلال أمثلة تفيد في الحقل التاريخي والاجتماعي والاقتصادي، ومن هذه النوازل ما يلي:

1) في الطهارة والصلاة والزكاة والأيمان وما ضارعها
سؤال: عما يخيطه الكفار، هل يصلي به أو لا حتى يغسل؟
جوابه: الحمد لله فقد أفتى ابن عرفة رحمه الله أنه لا يصلي بما خاطه الكفار حتى يغسل، وأفتى غيره بجواز الصلاة به قبل غسله قياسا على ما نسجوه.
• يمكننا أن نفهم من هذه النازلة أمرين: الأول ما يفيد الجانب التجاري وهو أنه في التاريخ كانت الدول الإسلامية وبالخصوص المغرب الأقصى تقوم باستيراد الألبسة من اليهود والنصارى، أما الأمر الثاني وهو أنه في المغرب الأقصى كان يقطن به من اليهود والنصارى ويعملون في الخياطة والتجارة.

سؤال: فيمن له فدان من زرع بدرعة والآخر بسجلماسة، هل يجوز للدرعي الذي له فدان زرع في سجلماسة وللسجلماسي الذي له فدان زرع بدرعة أن يأخذ كل واحد منهما الذي في بلده أم لا ؟
جوابه: الحمد لله لا يجوز .
• وما تفيده هذه النازلة بالخصوص هو التاريخ الاجتماعي من خلال العلاقة ما بين أهل درعة وأهل سجلماسة.

2) في المبيعات والإجارات والعطايا وما شاكلها
سؤال: عن مشتهر بقطع الطريق يدعو عليه رجل أنه تلصص عليه، وأخذ له مالا ولا شاهد له إلا بالسماع هل يحلف المدعي و يستحق أم يحلف اللص و يبرأ؟
جوابه: المدعي عليه أخذ المال بالتلصص وهو معروف بذلك مشهور به فليس عليه إلا اليمين إذا أنكر ولم تقم بنية ولا أعلم في ذلك …
• ويمكننا أن نفهم من خلال هذه النازلة من الناحية التاريخية “تاريخ اللصوصية في المغرب خصوصا منطقة سجلماسة أثناء هذا العصر”، ومن الناحية الاجتماعية ” تأثيرها على المجتمع”.

سؤال: وبيع طعام الهبة قبل قبضه جائز، وكذلك طعام الميراث والاستهلاك والقرض والصكوك؟
جوابه: أما معنى طعام الاستهلاك فهو طعام الواجب في الذمة من تعد أو غصب، والجواز هو مشهور… وأما معنى الصكوك فهو جمع صك وهي رقع مكتوب فيها أعطيات المسلمين من طعام أو غيره مما يعطيهم الأمراء في الجار، و الجار قرية كثيرة الأهل والقصور على ساحل البحر…
• ما يستفاد من هذه النازلة بالخصوص هي تعاريف المصطلحات طالما تستعمل في التاريخ من استهلاك وصكوك وأيضا في الميدان الاجتماعي والاقتصادي حيث يستعمل مصطلح الاستهلاك بكثرة.

سؤال: في مسألة رجل مات في وباء، فلم تجد الجماعة كفنا وكان له ابن غائب بالمشرق وابنة، وكانت البنت عند زوجها وترك أصلا فطلبت الجماعة كفنا فلم يجدوه لا بغلاء ولا برخص…؟
• وما يستفاد من هذا السؤال الذي طرح على إبراهيم ابن هلال رحمه الله، حدث تاريخي أصاب المغرب وهو الوباء، خصوصا أنا نازلة في أغلبها تكون معاصرة للفقيه الذي طرحت عليه ما يؤكد أنه في الفترة التي عاش فيها ابن هلال أي القرن 9 الهجري أصاب المغرب الأقصى وباء برغم أنه في النازلة لم يحدد نوعه أو طبيعته.

سؤال: في رجل جرت المعاملة بينه وبين رجل سكة معلومة تسمى إحلوشن، وعدمت تلك السكة ولم تكن جارية بالبلد، ما الذي يعطي من ترتب عليه ذلك؟ هل يعطي في ذلك الحوائج والعروض أو يقوم بالفضة؟
جوابه: الحمد لله، إن جرت المسألة على منهاج الشرع ولم يبق إلا ما توقفتم فيه مما ذكرتم من القيمة، فالذهب المذكور يقوم بالفضة، والله تعالى أعلم.
• ما يمكننا أن نأخذه من إفادة في هذه النازلة هي السكة التي كانت بسجلماسة، وذلك يمكننا من إدراجها في التاريخ الاقتصادي للمنطقة أو دور السكة بالمغرب.

يتبع…

نوازل ابراهيم ابن هلال السجلماسي “المبحث الأول”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *