مختلفة بأفكاري

خُلقنا مختلفين عن بعضنا البعض في أشياء كثيرة كا والشكل والاهتمامات وغيرها…. وذلك في قوله سبحانه وتعالى “إن خلقناكم من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير”
فعندما أتحدث عن اختلافي فأنا أتحدث بشكل مباشر عن ثقتي بنفسي وبقدراتي التي صاحبتني ولا زالت تصاحبني في جميع مراحل حياتي.
حبي لذاتي وتصالحي مع نفسي بالدرجة الأولى جعلني مختلفة عن غيري في أفكاري وقراراتي؛ الشيء الذي جعلني ناضجة منذ زمن بعيد وجعلني أؤمن أن ثقافة الإختلاف هي سبب الازدهار، وهذا النضج كان نتيجة اختيار طريقة الاكتساب عبر التلقي المباشر والغير المباشر والشعور بقوة الثقة والإحساس بالاحترام من الأهل والأصدقاء ونتيجة الإبتعاد عن التشكيك في القدرات.
فأنا ولدت لأكون أنا وأتميز بقراراتي… وكلكم وُلد ليكون هت متميزا بأفكاره وقراراته..
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *