مثخن بالجراح

عن معنى الحياة

أيّها المثخن بالجراح..
دع عنك الوغى..
و اهجر ساحة الكفاح..
فإن الحياة معارك…
وانتصارات وانكسارات وبطولات..
ومهالك…
الحياة مسالك…
الحياة ظل خيال..
الحياة فرقة ووصال..
نقصان من بعد الكمال..
الحياة …كل ذلك…
هي ملأى بالعثرات وبالنكبات…
حبلى بالطعنات..
هي كالليل الحالك…
أيها الفارس..
ترجل قليلا عن حصانك…
ودع عنك قرع الطبول..
وانس أمر الخيول..
ايها الفارس..
تجرد قليلا من سلاحك…
وانزع عنك درعك..
وانس امر السيوف..
و ارم الرماح…
والتفت لمن يحبونك..
كي تبرى الجراح…!

مثخن بالجراح

يوسف قباش

مهندس في المعلوميات، أشتغل بالقطاع البنكي منذ ما يزيد عن عشر سنوات. حبي للغة العربية نشأ معي منذ الصغر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله