رحلة مؤلمة

العنقاء

ركبت في الحافلة نصف نائمة، إذ لم أستطع أن أغفو إلا بعض ساعات قليلة بعد صراع الليلة الفارطة، في أدني سماعات تعزف will you be my beginning my middle my end، يا للمفارقة العجيبة بعد كل ما سمعته أذناي من كلمات جارحة، أفتتح صباحي بكلمات حب وهيام.

في مزاجي السيء هذا تستمر سيدة كاهل في الملاحظة، في مراقبة تصرفاتي الصغيرة التي لا تفوق كتابة كلماتي هاته في هاتفي وتعديل سماعاتي في بعض الأحيان، هل أزعجتني؟ نعم وبقوة؛ أعلم أن ملامحي تظهر عليها من الحزن بعض الشيء، نعم وتزعجني تلك الضحكات المتعالية من خلفي، التي تستمر في اختراق هدوئي هذا رغم أنني رفعت الصوت إلى أقصى الحدود، حتى لا يتسنى لأي صوت إزعاجي..

حزام خصري يزعجني، كمامتي تفعل الشيء نفسه، شعري المنسدل على عنقي أيضا، تلك الفتاة صاحبة الضحكة المزعجة التي اقتربت من محطتها وجلست بقربي بضع دقائق، حرقة المعدة التي تؤلمني، كل التفاصيل غير المريحة تزعجني هذا الصباح..
حتى تلك الفتحة بين الستائر التي يعبر منها خيط الشمس تزعجني، وحذائي الذي قرر أن يكون غير مريح أيضا في هذا الصباح.
اختناقي الذي يأبى أن تقوم رئتاي بعملهما لطرده، تنفسي المضاعف، دقات قلبي السريعة، تلك القبضة التي تحكم عنقي تصعب كل هذا؛ وذلك… ذلك الجرح الجديد الذي ينزف، لا أحد يلاحظه أو يضغط عليه لوقف النزيف، للأسف لا توجد إسعافات أولية لنزيف داخلي، لقلبي الذي يتلاشى في حزنه..

العنقاء
العنقاء – طائر أسطوري

كلماتك التي رمقتني بها في الليلة الماضية أثناء نقاشنا تستمر في وخزي، تلك الاتهامات التي ظننت أنها مجرد كلمات، كل شيء كان منك مقبولا إلا الإهانة بالفعل أو بالرد.
يا لغباء سؤالك، ما الذي فعلته ليثبت أنني مهم؟ بعد أن أمضيت سنوات بجانبك أسهر على راحتك، بعد كل كلماتي التي شهد العالم عليها، بعد كل زلاتك التي غفرتها، هل أنت مهم؟

تقاطعني دمعة انتحرت من مقلتي، وكلمات سيدة جلست بجواري دون أن أنتبه إليها في الحافلة عن مكان سكني، وأميرة تسرد معاناتها بصوت مكسور.
أطبطب على نفسي وأحاول تهدئتها، بكلمات تحتاج سماعها “كل شيء سيكون بخير، مضى أسوء من هذا وتعاملنا مع ظروف كدت أن ألفظ أنفاسي ألما فيها، كل الجروح تتعافى”.
نعم الندوب تبقى للأبد إلا أنها تثبت لي كم أنني أشبه العنقاء، أنتحر من الألم مرات ومرات وأعود من القوة أقوى.

رحلة مؤلمة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *