قبيلة الرقاب الطويلة

تقاليد مضرة

تقع في تايلاند وتحديدا في مدينة شنغ ماي (Chaing Mai) وفي مدينة شنغ راي (Chaing Rai )، كما توجد كذلك في جنوب إفريقيا قبيلة تدعى أما نديبيلا. ومن بين التقاليد السائدة في هذه القبائل أن جمال المرأة يقاس بطول عنقها، فكلما كان عنق المرأة طويلا دل ذلك على مدى جمالها وتميزها عن باقي النسوة ذوات الرقبة أقل طولا منها، ومن عاداتهم وضع حلقة حول العنق ابتداء من بلوغ الفتاة الخامسة من عمرها، وفي كل سنة يتم إضافة حلقة جديدة، ويمكن أن يصل عدد اﻷطواق إلى 20 طوقا، ويبلغ وزنها بين أربعة إلى خمسة كيلوجرامات!!!

ويؤدي ثقل النحاس الملتف حول العنق إلى انخفاض في مستوى اﻷكتاف عن ماهو طبيعي، لذا يخيل للناظر أن الرقبة طويلة إلا أن سبب طولها الحقيقي يرجع إلى الانخفاض غير الطبيعي على مستوى اﻷكتاف، الشيء الذي يؤدي إلى ضعف عضلات الرقبة وعدم تحمل إزالة اﻷطواق، ﻷنها بمثابة السند الوحيد الذي يقي الرقبة من التقوس والثني في حالة إزالتها، والذي من الممكن أن يؤدي في بعض الأحيان للموت، وفي حالة قيام المرأة بأفعال مشينة كالخيانة أو السرقة، تتم إزالة الحلقات كعقاب لها.

قبيلة-الرقاب-الطويلة-1
الأطواق توضع في عنق الفتاة منذ نعومة أظافرها

وقد أرجحت بعض اﻷبحاث على أن هذه التقاليد راجعة لما كان يعتقده أهل القرية على أن هذه الحلقات تمنع هجوم النمور على القرية، لذا يلبسنها للنساء للحماية من التعرض لهجوم النمور، أو لمنعن من الهروب خارج القرية، ﻷن ارتداء الحلقات يعيق الحركة وبالتالي يجعلها عاجزة عن الركض.

إلا أن ارتداء هذه الحلقات من طرف النساء في الوقت الحالي أصبح هدفا لجلب السياح ومصدر رزق ثابت، إذ أن الفتيات أصبحن يدركن مدى خطورة هاته اﻷطواق على حياتهن، بالرغم من أنه لازال هناك نوع من النزاع والتوتر الذي ينشب بين الفتاة التي تقرر نزع اﻷطواق بصفة نهائية، وبين كبار أهل القبيلة خوفا من اندثار مثل هذه العادات والتقاليد مع مرور الوقت على اعتبار أنه ما يميز هاته القبائل عن غيرها.

قبيلة الرقاب الطويلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *