أشرف حكيمي

ابن بطوطة دوريات كرة القدم الكبرى

أنا فرحان بزاف باش نكون معاكم هنا

بهذه الكلمات العفوية بلهجته المغربية الخجولة عبر الدولي المغربي أشرف حكيمي عن سعادته بانضمامه لنادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان الذي أعلن تعاقده رسميا مع الظهير الأيمن المغربي حكيمي بعقد لمدة خمس سنوات، عقد هو الأغلى بالنسبة للاعب عربي بحيث وصلت قيمته إلى 70 مليون يورو، ليصبح النادي الباريسي المحطة الخامسة للاعب المغربي في الدوري الرابع من الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

المسار الكبير لأشرف حكيمي مع أندية كبيرة -حتى الٱن- يثير الإعجاب قياسا مع سنه الصغير، حيث يبلغ اليوم 22 عاما فقط، بعدما مارس في الدوري الإسباني رفقة فريق المنشأ والتكوين ريال مدريد، والدوري الألماني رفقة دورتموند، ثم الدوري الإيطالي مع نادي إنتر ميلان، قبل إنضمامه الى الدوري الفرنسي رفقة باريس سان جيرمان.

ولد أشرف حكيمي في مدينة خيطافي الإسبانية ضواحي مدريد سنة 1998 لأبوين مغربيين حيث خطى خطواته الأولى في الحياة، وكان معروفا في محيطه وفي طفولته المبكرة بعشقه لكرة القدم الشئ الذي سهل إنضمامه للنادي الملكي ريال مدريد متدرجا في جميع فئاته حتى وصوله لفريق أقل من 19 سنة الذي شارك رفقته في دوري أبطال أوروبا لنفس الفئة، وفي نفس الفترة كان زين الدين زيدان يشرف على الفريق الأول لريال مدريد فأثارته موهبة حكيمي ومؤهلاته العالية و سرعته، فقام بالمناداة عليه للتدرب رفقة الفريق الأول، فساهمت هده الخطوة في صقل حكيمي لموهبته أكثر كونه يشارك التداريب رفقة نجوم ال”ميرنغي” العالمية مثل كريستيانو رونالدو و كريم بنزيمة ومارسيلو، قبل أن يعطيه فرص المشاركة في المباريات الرسمية بالدوري التي قدم فيها مستويات رائعة، بحيث أصبح حكيمي أول لاعب عربي ومغربي يلعب ويسجل هدفا مع فريق ريال مدريد في مباراة رسمية عن سن 19 سنة، كما شارك رفقة منتخب بلاده المغرب في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا في صيف نفس السنة بعدما ساهم بشكل ملحوظ في تأهل أسود الأطلس إلى النهائيات بعد غياب عشرين سنة.

أشرف-حكيمي-1
أشرف حكيمي مداقعا عن قميص العملاق الفرنسي باريس سان جرمان لخمس سنوات

كانت محطة الدوري الألماني لأشرف هي التالية بعد تألقه رفقة ريال مدريد والمنتخب المغربي، خصوصا مساره المدجج بالألقاب رفقة ريال مدريد، بحث فاز رفقتهم بدوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي، والسوبر الأسباني، وكأس العالم للأندية، بحيث تمت إعارته من طرف ريال مدريد إلى نادي بوروسيا دورتموند الذي حقق معه أرقاما كبيرة خلال سنتي إعارته، بحيث لعب 73 مباراة وسجل 12 هدفا، وساهم في أهداف حاسمة، كما توج رفقته بكأس السوبر الألماني.

بعد نهاية فترة إعارته من طرف ريال مدريد، قرر حكيمي عدم العودة إلى ناديه الأم لاسيما بعدما لمس عدم رغبة الأخير في استرجاعه، فإختار الإنضمام للكالتشيو وبالضبط لنادي لإنتر ميلان من بين عدة أندية كانت تطلب وده، فدخل دون مقدمات في خطط المدرب “كونتي” وكان لاعبا مهما في رؤية الأخير التقنية، بحيث قدم مباريات مميزة وتمريرات حاسمة كانت السبب في عودة الإنتر للتتويج بلقب الكالتشيو للمرة الأولى مند 2010، لكن الأزمة المالية التي يعاني منها النادي دفعته لقرار بيع بعض نجومه ومن ضمنهم أشرف حكيمي، وبعد صراع شديد بين تشيلسي الإنجليزي وباريس سان جيرمان انتقل للأخير، ليكون الدوري الفرنسي محطته الرابعة بعد الإسباني والألماني والإيطالي في مسار مميز يجعل من حكيمي مستحقا لأن يطلق عليه لقب إبن بطوطة الكرة والملاعب.

إلى جانب الإنجازات الجماعية لحكيمي رفقة النوادي التي مارس فيها، فقد تم اختيار حكيمي كأسرع لاعب في تاريخ الدوري الألماني وسادس أسرع لاعب في العالم.

أشرف حكيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.