الله والحضارة

مقارنة بين الحضارة الإسلامية والحضارة الغربية

نحن في زمن أصبحت رؤية عظمة الله تعالى فيه سهلة جدا (الا من ختم الله على قلوبهم) فقد أصبح بمقدورنا رؤية كونه الفسيح جدا، وفهم القليل من قوانينه المعقدة ورؤية خلايا الجسد… الخ
أين ما وضعت عينك ستجد إبداع منقطع النظير في صنع الله تعالى، وكل ما زادت معرفتنا، علمنا اننا لا نعلم شيء، اخرها الطاقة المظلمة التي حيرت الجميع.
.
أحد عيوب البشر بالأخص في زمننا هذا من وجهة نظري الشخصية، أنهم لا يرون الدنيا من وجهة نظر الله تعالى عدا قلة من المسلمين .
أقصد هنا، بأي معيار سنقيم نجاح او فشل دولة او حضارة؟ بأي معيار سنقيم صلاح وفساد شخص ما ؟
دعني أضعك في الصورة كي تفهم السؤال الذي وضعت أمامك.

لدينا دولة رسول الله عليه الصلاة والسلام، مقرها في المدينة في جزيرة العرب. جزيرة العرب هي شبه جزيرة صحراوية لا تتميز بشيء سوى سكانها.
هؤلاء العرب، لا يجيدون البناء، وليس معروف عنهم العلم الواسع او إجادهم للفنون بصفة عامة، معروف أنهم مجرد بدويين الخ
لكن ماذا قال الله في هؤلاء؟
الجزيرة العربية كلها، تعتبر أقدس مكان في كوكب الأرض و الله لا يقبل دين غير الإسلام في هاته المنطقة، الحجاز أقدس مكان وكما نعلم، الجزيرة كلها صحراوية، بمعنى، أقدس مكان عند الله ليس به أنهار و أشجار و طبيعة خلابة.
أما شعبها، فالله قال عنهم خير أمة أخرجت للناس، قال الله عنهم ذلك بسبب توحيدهم لله و أخلاقهم العالية، والأهم هو خضوعهم للله تعالى والإمتثال لأوامره
بل عندما مدح الله الرسول في كتابه الكريم قال “وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ” (سورة القلم الآية 4) لم يمدح أمواله او جماله او ذكائه الخ، بل مدح أخلاقه فقط، فهي ما يعجب الله (كموحد بالطبع)

الدولة الثانية لنقل أمريكا، دولة أفضل من جزيرة العرب من ناحية المناخ والطبيعة، العلم، الحضارة، العلوم، الإقتصاد، الفنون …عدا شيء واحد وهو الأخلاق.

في نظرك، لما الكعبة أقدس شيء في الأرض عند الله أليس بنيانها شاهق وكبير وكله زخرفة؟ او لنقل كلها ذهب؟
بل مجرد أحجار ذات بناء عادي تحيط بها الرمال، مع ذلك هي أقدس من ناطحات سحاب أمريكا هل فهمت ما أحاول ايصاله لك؟
الله لا تبهره الحضارة المادية او الإقتصاد الفارغ، فإن كانت امريكا لديها ناطحات سحاب وتمثال الحرية، فالله خلق الكون بكل تعقيداته، ما المبهر في ما صنعه الإنسان عند الله؟ ما المبهر عند الله في رجل آلي او قوة عسكرية كبيرة شغلها قتل الأبرياء؟
ذلك مبهر للبشر فقط، اما الله، لا يهتم بهذا كثيرا، الله يهمه التوحيد، العدل، الأخلاق الحميدة من منظوره هو وليس منظور العصر الذي تغلب عليه المصلحة مهما بلغت من الشفافية

عظمة-الله
صورة تعبيرية

فمن يقول ان الغرب فعل وفعل وقام وصنع الخ، دعونا نكن مثلهم، جميل هذا الكلام لكن كل هذا مادي، هذا تقدم مادي بمنظور مادي غربي رأسمالي.
ليس هو الأساس، ليس دورنا في هاته الدنيا إقامة حضارة مادية تتبع المصالح ولو على حساب شعوب، دورنا تطبيق شرع الله، تحقيق العدل ونشر التوحيد للبشر، الحضارة المادية تأتي في ما بعد كنتيجة وليست كغاية، هي مهمة، لكن ليس على حساب التوحيد و العدل اعظم جيل للبشرية تميز بالتوحيد و أخلاقه الحميدة وغيرته على دينه، هذا ما يعجب الله وهذا هو المعيار الذي يتم تقييمنا به.

زبدة القول، نحن كمسلمون، يجب علينا النظر لهاته الدنيا بمنظور خالق الدنيا، ولا ننسى انها مجرد اختبار، الحضارة شيء جد مهم، لكن بمنظور الله لا البشر، لا قيمة لحضارة الغرب بدون توحيد، بالله عليكم ماذا سيستفيد الله بالأموال الكثيرة والعلوم وناطحات السحاب ؟ عنده ما أحسن من ذلك.
دول الخليج الآن تحاول تقليد الغرب وهي الأخرى تبني ناطحات سحاب وتحاول جاهدة تطبيق الحضارة بمنظور البشر لا خالق البشر
وما النتيجة ؟ هل برج خليفة سيعجب الله بدل الكعبة؟

ان كنت يا من تقرأ كلامي هذا مسلما، يجب ان تعرف أن دورنا هو الإمتثال لله، نحب ما يحبه، نكره ما يكره، نطبق أوامره، ننهي عن نواهيه، منظورنا هو منظوره أيا كانت العواقب، فمنظور الله أهم من منظور البشر،فلا تجوز مقارنة ما فعله الغرب بما فعله الله في الكون، فكيف سنتبع نظرة حشرات ونلغي نظرة خالق الكل؟ هل ترى الغرب أذكى من الله ؟ ونظامهم أفضل من نظام الله ؟ ترى حقا ذلك ؟ من خلق هؤلاء البشر عجز عن تطبيق شريعة أفضل مما اخترع البشر؟ ترى ذلك حقا ؟ أبهرك علم الغرب ومن خلاله قررت تقليدهم ولم يبهرك علم الله المتمثل في خلقه؟سأتركك مع هاته الأسئلة لتتمعن بها.

الله والحضارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *