ويبقى الأثر لصانع السعادة

عن مصطفى رشوان

“تأخذ الحياة مجموعة دورات متكررة فتعود الأمور دوالي لأصحابها إلا أصحاب الأثر الطيب كلما ازداد بريق اثرهم ازداد صدى اسمهم في الأرض والسماء”. مصطفى رشوان.

طالما نسعد كثيرا حينما نجد شباب على قدر المسؤولية ممٌَن يُقدمون محتوى إبداعي ذات طابع فريد، يعبر عن كل ما يدور بداخلنا وتفاصيل حياتنا بأسلوب راقي وهادئ وروح صادقة وهنا اقدم لكم مصطفى رشوان .. !

يبدأ مصطفى رشوان يوم الجمعة الموافق للرابع من فبراير حلقات ويبقى الأثر على راديو ( Microphone FM ) الجدير بالذكر أن مصطفى له إسهامات إبداعية عديدة فهو كاتب ومقدم محتوى، على صعيد الكتابة قدّمَ لنا مجموعتين قصصية؛ الأولى “ المبخراتي” ٢٠١٩ – دار الزيات، وآخرى صدَرت إلكترونيًا “ ألوهيم ” ٢٠٢٠ عن دار خواطر، والقارئ للمجموعتين لا شك يخرج بقيم إنسانية وإضاءة روُّحانية والأهم أنها لا تنفصل عن الواقع بل هي من قلب الحياة وتفاصيلها، وكذلك قدَّم سلسلة مقالات من نفس الثوب بطابع هدفها التثقيف وإعلاء قيمة الوعي الفكري وهي “حكايات سندباد ” تجدونها بموقع – الصحبة نيوز .

وعلى الناحية التقديم الإذاعي، كان له إسهام جديد، برنامج ( في الصالون ) و(مُشكاة) راديو رؤيةوطن، وصانع السعادة والذي إمتد نحو ١٦ حلقة – راديو Microphone FM، ومن متابعتي لصانع السعادة اعتبر أنه أيقونة خاصة من حيث جودة المحتوى والتقديم والمستمع لمصطفى قطعًا يلتمس راحة وهدوء ليس فقط لتميز أداءه بل وأيضاً سيشعر أنه يخاطبه هو فقط، وكأنه يعلم كل ما يجول بخاطره ويجد حلّ لتفاصيل كثيرة.

واخيرًا ننتظر برنامج ويبقى الأثر، واعتقد أن ثقتي دومًا فيما قدّمه سابقا أنه سيترك أثرا طيبا لديكم وفكرة جديدة تنير العقل والروح معاً، كسابق عهده .. وأقترح لكم متابعته سواء على منصة اليوتيوب او فيس بوك اوبشكل عام، من خلال هاشتاج مصطفى_رشوان.


‏ويبقى الأثر لصانع السعادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.