الرجل والمرأة في الميزان

هل حقا هناك فرق بينهما؟

تعد المقارنة بين الرجل والمرأة موضوعا يشغل ألسنة الناس في حواراتهم اليومية وعلى السوشل ميديا، إن كانت المرأة أفضل أم الرجل.

دائما ما أجد الجنس الذكري يدافع عن قيمة الرجل وكذا الجنس الأنثوي يدافع عن قيمة المرأة، فصار الشك يراودني بين الفينة والأخرى حول إن كانت هذه المقارنة بين الرجل والمرأة صحيحة أم تسير في اتجاه خاطئ، فقررت أن أخوض في رحلة بحث لحل هذه التساؤلات التي دائما ما كانت تقاطع تفكيري.

شغلت محرك البحث فكان يقدم لي العديد من البحوث والحوارات والآراء… الخ، إلى أن وقعت عيناي على كتاب كان اسمه “مكانة المرأة في الإسلام” ، ولما عرفت صاحب الكتاب ازداد شوقي لقراءته؛ كان للداعية “محمد متولي الشعراوي” الغني عن التعريف.

كان الكتاب يتطرق إلى عدة مواضيع مثيرة للجدل، وكان الجواب عن تساؤلاتي في الدرس الأول المعنون “الرجل والمرأة في ميزان الإسلام”، فقد أعطى مثالا وخير الأمثلة أيضا التي نجحت نسبيا في تهدئة روع شكوكي.

الشيخ-محمد-متولي-الشعراوي
صورة مرسومة للشيخ محمد متولي الشعراوي

إن المرأة والرجل يشتركان في صفة واحدة ألَا وهي “الجنس” حيت ينقسم إلى نوعين بهدف أداء “مهمتين”، ولو كانت مهمة واحدة لكان الجنس واحدا، وانقاسمه إلى نوعين دل على أن لكل نوع خصوصية في ذاته، كمثل الزمان يشمل الليل والنهار، هذا الظلام وذاك النور، عبارة عن ظاهرتين وبعض الناس يظنون انهما متناقضان أو متعارضان.
فليس من الصحيح أن نقارن بين الظلام والنور لأن كل واحد منهما له دوره ومميزاته الخاصة، لا يستطيع الآخر تأديتها أبدا، لقوله تعالى: {هُوَ ٱلَّذِى جَعَلَ لَكُمُ ٱلَّيْلَ لِتَسْكُنُواْ فِيهِ وَٱلنَّهَارَ مُبْصِرًا ۚ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَءَايَٰتٍۢ لِّقَوْمٍۢ يَسْمَعُونَ} (سورة يونس- الآية 67).

فالمرأة والرجل نوع من الجنس وهو الإنسان، فتوجد أشياء تتطلب الإنجاز من الرجل كرجل ومن المرأة كمرأة، ومن منظور سليم وواضح أنهما كنوعين من الجنس لهما قضايا مختلفة ومتميزة؛ للرجل مهمة خاصة كما للمرأة مهمة خاصة لقوله تعالى: {وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} (سورة النساء – الآية 32)، فيقول سبحانه لنا في هذه الآية الكريمة أن لكل نوع من الجنس إنجاز يقوم به وأن يقف عنده، وما يفسد الأمر ويخل بالتوازن أن يريد نوع إفساد الأمر ومحاولة الإغارة على حقوق وواجبات النوع الآخر، وهنا يبدأ السير في الاتجاه الخطأ.

الرجل والمرأة في الميزان

اكرام لعويدي

فتاة عشرينية تحب الغوص في مجال علم النفس و الفلسفة، محبة للتأمل، القراءة و الكتابة، طالبة مطورة برمجيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.