بيني وبَينك يا نهى

بَيْني وَبَيْنَكِ يا نُهَى…قُتِلَ العِنَاقُ المُشْتَهَى
بَيْني وَبَيْنَكِ يا نُهَى أَزْمِنَةٌ.. فيها أَسَاطيرُ النَّوَى كامِنَةٌ
بَيْنِي وَبَيْنَكِ أَلْفُ مُنْتَهَى.. لَنْ يَنْتَهي بِالْوَصْلِ يَا نُهَى

بَيْنِي وَبَيْنَكِ لَذَّ لِلْوَصْلِ الْقِلَى
حَتَّى يَكُونَ لَنَا التَّنَائِي وَاصِلَا
بَيْنِي وَبَيْنَكِ قُبْلَةٌ
ذَبُلَتْ مِنَ الأَشْوَاقِ أَوْصَالُهَا
الشَّوْقُ في لَهَفِ القَصَائِدِ ثَائِرٌ.. تَذْرُو مُنَاهُ النَّازِلَاتُ تَمَرُّدَا
غَنَّيْتِ لِي أَمَلًا وَقَلْبِي شَاعِرٌ.. جَرَعَ الهُمُومَ وَزِدْتُهُ بِكِ وَاحِدَا
وَالشَّوْقُ مِنْ أَلَمِ النَّوَى يا حُلْوَتِي
وَجَعٌ تَزِيدُ بِهِ اللَّيَالِي لَوْعَتِي

بَيْنِي وَبَيْنَكِ خَيْبَةٌ
اعْتَدْتُهَا.. وَأَلِفْتُهَا.. وَقَبِلْتُهَا.. وَرَضِيتُهَا.. حَتَّى عَشِقْتُ قُيُودَهَا
وَشَرِبْتُ نَاقِعَ حَسْرَتِي مِنْ كَأْسِهَا
بَيْنِي وَبَيْنَكِ يَا نُهَى
تِلْكَ الأَمَانِي النَّازِلَاتِ بِهَمِّهَا
فَيَصِيرُ صَدْرِي تَحْتَهَا رُفَاتًا
وَيَكُونَ مِنْ ذَاكَ الرُّفاتِ رَبِيعٌ
وَيَكُونُ بَيْنِي وَبَيْنَكِ ذَاكَ الرَّبِيعُ
وَإِذَا الرَّبيعُ سَعَى لِفُرْقَتِنَا اعْلَمِي.. أَنِّي أَنَا.. أَنْتِ وَالمُنَى.. وَقِصَّتُنَا هُنَا
وَإِنْ تَكُنْ بَيْنِي وَبَيْنَكِ يَا نُهَى.. أَزْمِنَةٌ

بيني وينكِ يا نُهى

فريد عبد الرحيم

أنا إنسان ولد ليحيا ثم يموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.