بمناسبة معرض الكتاب

أشهر وأجمل ما قيل عن الكتب

سياق التدوينة

ينظم المغرب هذه الأيام بالعاصمة الرباط ما بين 03 و 12 يونيو 2022 الدورة 27 من المعرض الدولي للنشر والكتاب، وهي مناسبة مواتية لعرض بعض أهم ما قيل عبر التاريخ من أهل الشرق والغرب حول أهمية الكتب في تنمية نضج الإنسان وجعله واعيا أكثر من أي وسيلة أخرى.

وسنحاول إيراد 7 مقولات متنوعة عن الكتب وذلك بالاعتماد على كتاب -ما دام الأمر يخص الحديث عن الكتب- “الإضاءة في أهمية الكتاب والقراءة” لخالد بن عبد العزيز النصار من خلال انتقاء أفضل ما ورد فيه بهذا الخصوص .

ذَكر صاحب الكتاب في المقدمة حول الهدف من كتابته هذا الكتاب الأمر التالي ” عن بيان أهمية الكتاب والقراءة حررت هذه الورقات ، والتي يجد القارئ في ثناياها بيانا لمنزلة الكتاب .. كما يجد فيها بعض الفوائد والقواعد في موضوع القراءة ومطالعة الكتاب ، والعناية بهما ، وبيانا عن أحوال الناس مع القراءة ، وخطوات القراءة الصحيحة ، ومباحث أخرى نافعة ” .

المقولات السبعة لعبد العزيز النصار

وفي ما يلي جرد للمقولات السبعة التي جرى الحديث عنها :

أولا، يقول أبو الطيب المتنبي في شأن فوائد الكتب:
خير المحادث والجليس كتاب *** تخلو به إن مَلَّكَ الأصحاب
لا مفشيا سرا إذا استودعته *** وتنال منه حكمة وصواب

ثانيا، تقول زوجة الإمام الزهري وهي تشتكي بسبب انشغال زوجها كثيرا بالكتب في كلمات بديعة تنبع منها الغيرة من الكتب: والله إن هذه الكتب أشد علي من ثلاث ضرائر.

ثالثا، يقول أحمد شوقي في شأن رفقة الكتب:
أنا من بدّل بالكتب الصحابا *** لم أجد لي وافيًا إلا الكتابا

المعرض-الدولي-للكتاب-بالدار-البيضاء
صورة من نسخة سابقة للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء

رابعا، يقول الخطيب الروماني شيشرون في شأن ضرورة مصاحبة الكتب وتقريبها ما أمكن إلى دائرة الإنسان القريبة مثل الأسرة: بيت من غير كتب كجسم من غير روح.

خامسا، يقول الشاعر في سيل من النصائح حول الكتب:
عليك بالحفظ دون الجمع في كتب *** فإن للكتب آفات تفرقها
الماء يغرقها والنار تحرقها *** والفأر تخرقها واللص يسرقها

سادسا، يقول ابن الجوزي في شأن معاشرة الناس ومعاشرة الكتب: فسبيلُ طالب الكمال في طلب العلم: الاطلاع على الكتب التي قد تخلفت من المصنفات فليُكثر من المطالعة، فإنه يرى من علوم القوم وعلو هممهم ما يشخذ خاطره ويحرك عزيمته للجد، وما يخلو كتاب من فائدة، وأعوذ بالله من سير هؤلاء الذين نعاشرهم ولا نرى فيهم ذا همة عالية فيقتدي بها المبتدئ، ولا صاحب ورع فيستفيد منه الزاهد.

سابعا، يقول الفيلسوف الإنجليزي باكون في شأن ثمار وأهمية قراءة الكتب: الكتب أُنس في الوحدة .. تترك الرجل عليما بتصرف الأمور وسياسة الشؤون، وإذا أردت صاحب مشورة وفكر وتدبير فاطلبه في الكتب.

كنز من الفوائد

وتبقى في النهاية قراءة الكتب خير وسيلة للتعلم في الحياة فكما قال محمد الرطيان في كتابه وصايا:

“قراءة الصحف اليومية وتصفح الإنترنت ومشاهدة البرامج التلفزيونية وحفظ المعلومات العامة؛ لا يمكنها أن تصنع مثقفا حقيقيا. الثقافة والوعي والمعرفة تجدها في الكتب، الكتب تجادلك وتحاور عقلك .. بينما البقية تتعامل معك كمستهلك.”

بمناسبة معرض الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.