أسيرة معتكفة في محراب العشق

رسائل في فقد الحبيب

كــمْ معتصـــــــماً في الحــــــب غلبْتُــــــــــــه
وعلى أطلال مملكــــــــــتي هزمتُــــــــــــــــه
أيـَـــا مَنْ كنت تنـــــــوي قتلـي برمحٍ صنعتَهْ
ماكنتُ أعــــــــلم أنه لقتلي صقلْتًــــــــــــــــه
لتمزيق قلـــــــب بحبـــــــك حفرتــــــــــــــــه
كم مـن عــــــمر يا عمـــــــــــري لو عشتــه
لحب قتلـــــــني بالعشــــــــــق لدعوتـــــــــه

…………………………………………………………..

يلومني قلبي بقسوة حين أريد ان أنســــــاك
ويقول لي في سر بيننا أن جوارحــي تهواك
وسائر جسدي ومقلتي تشتاق للقـــــــــــــاك
روحي وجروحي وعـــــــــمري فـــــــــــداك
أتلومني على عشقي أتلومــــني على هـواك
وتعاتب الخلائق حسدا حين أريـــــد أن أراك
وأنت تعلم يا حبيبي أن قلبي لا يريـــد سواك
أعياني حبك فلا ذنب لي أِن أعيـــــــــــــــاك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *