مبدأ العزيمة والإرادة في تطوير الذات

تنمية ذاتية

ليام يا ليام.. تدور بيك بنهارها وليلها ونتا كدور معارف والو شنو مخبيلك ذاك نهار؛ كتفيق ما عليك ما بك بواحد نوع من النشاط والحيوية لي كيخليوك تبدا نهارك ونتا مرتاح وفرحان فكتديرشنو خاصك قبل ما تنوض، تفطر فحال ديما وكتحاول تخلق لراسك جو زوين مافيهش ديك النمطية ديال كل نهار بقدر ما كتحاول تجدد وتغير شي حاجة فيه حتى يولي بالنسبة لك نهار متميز مختلف على دوك ليام لي عشتيهم.

ونتا قلبك مقبوط كتظل غير تخمم فشنو ممكن تبدل أو تغير فحياتك وشنو لي مخليك عايش هاد لحالة لي مكتقدرش تخرج منها كتولي كتوهم راسك بلي نتا عايش مزيان وبخير و للي سولك كتقولو نفس شي حت ميقدر يغير والو فهدشي لي نتا براسك مدرتي والو فيه. كتكون عايش بخير ولكن مأزم كتكون شي عقدة فيك لداخل حابسة علك ممخلياكش تنفس مزيان ولكن هدشي سبابو غير شي حاجة تراكمات عليك من كاع لمشاكيل و لهموم لي أتراث فك حتى نسيتي راسك مبقيتي قادر دير والو كتولي كتولي ليل و مطال و نتا كتفكر فحالا هاز هموم دنيا و لاخرة على عنقك و نتا كتكون غير فلبداية مزال معشتي والو مقارنة مع ناس لاخرين لي كتلقاهم حفاو ريوسهم بلقراية و لمشاكيل و كلشي و لكن من تما كيبداو حياتهم و هوما مخلين الهم من وراهم فشبكة و فلخر كيولي هدشي كامل فحال شي خرافة عشتيها لي ملي تجي تشوف تقول محال هدشي واش أنا بصح نت هاد شخص؟ كتقول شنو درت ولي مخاصش علي نديرو و كون مدرتش هادي كون راني ماشي فهاد لحالة وفهاد لمستوى لي عايش فيه دبا فحال شي أحداث ديال شي مسلسل لي كتكون معارفش شنو غيوقع فلخر ديالو، فكتبقى تحاول تعيش معاه فحالا نتا هو البطل ديالو لي خاصك تكسب ثقة لجمهور لي كيتفرج فيك ومتوقعك تكون نتا هو ذاك شخص لخيالي لي متوقعش يكون فحالو أو لا كيشبيه ليه فكتولي نتا براسك كتقول غير ذاك فلان شنو دار و فين راه واصل دبا و فين كان عايش بالمقارنة مع دكشي لي كان عايش فيه.

بحال شي قصة حقيقية عشتي معاها فتداولك اليومي فكتلقى هدشي كيأثر على بزاف ناس لي ممكن يغير حياتهم أزيرو و يعيشو مزيان مي قبل مايوقع هدشي كامل كيكون ذاك شخص كيتوهم راسو بلي راه بخير وهو معالم بيه غير لي خالقو، حتى حد ميقد يحس بيه وخا يكون شي حد قريب ليه حتى كيفقد ثقتو فراسو و كيولي بتالي غير مهموم، ديما تلقاه كيفكر ليل ونهار فحالا كيصارع خلة عندو لي مقاد حتى حد يلقالو لحل ديالها، الا لا لقاه راسو وهو واثق من قدراتو و امكانياتو و شنو كيدير ويتحدا لباشار كامل وخا يحاولو يحطموه ويزعزعو ثقتو فراسو وفدكشي لي كيدير، مي كتلقاه كيحاول يتكيف مع ذاتو و يحاول يخلق واحد راحة نفسية ليه حت وخا يكون متوفر ليه.

كلشي كتلقاه ممرتاحش و مـأزم فحالا معرت شنو هاز فقلبو مي كيبقى يطور فراسو حتى كيتغلب على هدشي وكيكون حايد من ذاك روتين و نمطية لي كان عايش فيها بذاك تطور لي قدر يحصل عليه فواحد لفترة لي قليلة بزاف لي ممكن تكون بالنسبة لشي حد آخر مكفياش و لكن خاص تكون عندك واحد لعزيمة و للارادة باش تقد تطور راسك و تكون فخر لذاتك و لآخرين، و تولي بالتالي نتا هو ذاك شخص لبطل لي تخيلتي راسك فبلاصتو واقف فواحد لخشبة و كلشي كيتسنى و متشوق فشنو ممكن تقدم ليهم و شنو القصة لي ياخذو بيها يستافدو منها و تبقى خالدة فقلوب ناس تكون عبرة ليهم كاملين و تكون كتخطف أنظار لجمهور و كاع ناس لي كيكونو متبعينك وخا كنتي قبل ما كتسوى فعينيهم والو.

نتا دبا ولا كلشي كيسول فك كيقولولك، شنو عندك واش عندك شي مشكل ممكن نقضيوه معاك، فكتولي لي بغيتها ممكن تقضيها فنهارها بلاما تكرفس ولا تعذب ما والو كلشي ممكن يتوفر لك بعدما كنتي فنظرهم شماتة، لي غادي ولي جاي شاد فك لهدرة ولاقيك موضوع ساعتو، وخا يمشي ولكن مزال تلقاه على نفس لحالة حت تكون شكلتلو عقدة فحياتو شي لي مخلاهش يبغيك ويظل ينتاقدك بعدما شاف دكشي لي قدرتي توصل ليه و عرف و كتشف شنو قاد دير بلاما يعاونك شي حد بعدما طورتي و تحديتي جميع ناس لي مبغاوكش و نتاقدوك و حطمو من قيمتك وليتي تلقاهم دبا هوما لي يجيو عندك و يقولو لك فلان شنو عندك واش محتاج لشي مساعدة عندك شي مشكل، ولكن علاش حتل دبا عاد ولاو كيعرفوك مالهم مكانوش كيشوفوك قبل، مي هدشي كامل حت محاملينكش ومباغينش يشوفوك ديما لقدام ونتا كطور راسك وخا نتا كتكون متسامح وكتقول مافيها باس كل واحد يلقى عملو من هدشي و كيوليو فينما حتاجوك كيلقاوك ديما معاهم بلا تردد و بلا منة عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *