“أوطم” تاريخ من النضال وذاكرة تصارع النسيان 2

الورقة الثانية: مرحلة التأسيس من 1956 إلى 1958

لقراءة الورقتين السابقتين:

التوطئة

الورقة الأولى: ملامح النضال الطلابي خلال الاستعمار


تأسس الإتحاد الوطني لطلبة المغرب “أوطم” سنة 1956 بعد محاولات عديدة لمجموعة من التنظيمات والجمعيات الطلابية، ويتعلق الأمر بجمعية طلبة مسلمي شمال إفريقيا والتي تأسست سنة 1912، واتحاد طلاب المغرب الذي تأسس سنة 1925 والجمعية العامة لطلاب الرباط 1947، وجمعية الطلاب المغاربة سنة 1948، واتحاد الطلاب المغاربة بفرنسا سنة1950.

هاته المحاولات التي لم يكتب لها أن تطول لكنها كانت لبنة أساسية لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، والذي أسس لهدف تأطير الطلبة المغاربة باعتبارهم نخبة داخل المجتمع، لعبت آنذاك أدوارا طلائعية في مرحلة النضال الوطني ضد الاستعمار الفرنسي، وقد ظل الإتحاد الوطني لطلبة المغرب منذ ولادته محافظا على طابعه المحافظ نظرا لانضوائه تحت حزب الإستقلال الذي لطالما اعتبره قطاعا موازيا له شأنه شأن جميع أنظمته الأخرى وعلاقته الوطيدة مع الحركة الوطنية التي ظل لصيقا بها وظل ينادي بأفكارها في علاقتها بالمستعمر ورهانها على الاستقلال والنضال الوطني ضد الاستعمار، بل ونالت اهتمام المؤسسة الملكية والطبقة المثقفة والسياسية. ولم تعرف هاته الفترة أي صراع بين أوطم والقصر والنخبة السياسية بل كانت أوطم توافق جل الآراء والمواقف الصادرة عن كل الأطراف إلى حدود سنة 1958.

كان أبرز ما بصم مرحلة التأسيس 56/58 اختيار الأمير الحسن رئيسا شرفيا للمنظمة وتأييد حكومة عبد الله بن ابراهيم التي كان يرأسها حزب الاستقلال.

وعرفت هذه المرحلة ثلاث مؤتمرات كان المؤتمر الأول بالرباط في دجنبر 1956 وانتخب إدريس المجدي رئيسا له، وبعده المؤتمر الثاني المنعقد بفاس في شتنبر 1957 وهي السنة التي حصلت فيها أوطم على مقرها التاريخي بالرباط وانتخب عبد الرحمان القادري رئيسا له. وكانت المحطة الأخيرة للمرحلة الأولى بتطوان في يوليوز 1958، هذا الأخير الذي انتخب السغروشني رئيسا له. وكان أهم ما ميز هاته المرحلة مطالبة مؤتمرها بالاعتراف بالصين الشعبية.

يتبع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *