أمل بعد ألم

لنحول الألم إلى أمل بالعمل والمثابرة

لا شك أننا في الحياة لنتعلم، لنمر بتجارب وصدمات تجعل من عقولنا أكثر اتزانا، لنقاوم الصراعات الكثيرة التي تصادفنا في اليوم عدة مرات.. لنقاوم أكبر صراع وهو صراع الإنسان مع ذاته، دون وعي تراه يتخبط يمنة ويسرة عله يجد الاتزان، كل يوم نحياه هو هدية بمثابة فرصة للاستفادة لأقصى حد من تجاربنا الفاشلة، ذكرياتنا الحزينة ..

نحن الإنسان جعل لنا الله وجودا على هذه الأرض لنحقق لأنفسنا شيئا، نحقق سعادتنا ونضمن استمراريتها، لننجح في مجال نحبه .. ثم نتميز بطريقة تختلف عن الجميع، كوننا إنسان بكل هذه الطاقة التي تجعله يقاوم العالم بأغبيائه  ومحبطيه وذوي القلوب السوداء فيه.. بأيامه السيئة وأزماتها، يقاوم نفسه كثيرا ليتمكن من النجاح في النجاة بنفسيته قبل نفسه، ربما أخطاؤنا في حق أنفسنا كانت كثيرة لا تعد لكن غفراننا كان دوما أكثر وروحنا العاطفية كانت أقوى..

كيف لا نغفر زلاتنا لنستطيع الاستمرار ونحن ندرك كل الإدراك أن الليل يليه النهار، والشتاء تليها شمسا تنير عتمة الكون. ربما الحظ لا يأتي دفعة واحدة لكننا على الأقل يجب أن نجتهد من أجل الحصول عليه، أن نخلق بدل الفرصة فرصا تجعلنا أمام خيارات وطرق عدة تأخذ بنا إلى النور ..

أتذكر جيدا كيف استطعت تخطي أزمة فراق والدي، كانت بالنسبة لي نقطة نهاية، لكنني أدركت في نهاية المطاف أن وقوفي من جديد والاستمرارية هي مسؤوليتي وليست مسؤولية أحد.

نقطة ضعف كبيرة جعلتها رويدا رويدا أكبر نقطة قوة في حياتي، كل الأشياء التي كنت أخشاها أصبحت قوية كفاية لمواجهتها دون أدنى خوف، لوهلة عندما كنت أشعر بالتعب والرغبة في التوقف قليلا قبل المواصلة يأتيني صوته خفية ليرغمني على الصمود، النجاح، الاستقلالية.. يرغمني ويزعم أن الحياة لا تقبل أمثالي.. نحن أمام خيارين لا ثالث لهما، إما الاستسلام والمكابرة أو السير قدما حتى وإن وجدنا طريق النهاية غير مرضي فلا مشكلة في العودة أدراجنا حيث أتينا والمحاولة مرة أخرى.. دوما هناك فرصة جديدة في كل شيء، فإن لم نستطع قطع الصفحات السيئة من رواية حياتنا فلن نستطيع فعل أي شيء ولن نحظى بالشجاعة الكافية للتغلب على أنانا العليا المليئة بكل الخصال السيئة..
آمنت دوما أن فطرتنا الوحيدة للبقاء على هذه الأرض هي الصمود والنجاح، بعدهما سنحقق الاكتفاء وبدوره سيوفر لنا سعادتنا في الحياة وسنكون قد حصلنا على فرصتنا؛ فإن لم تستطع الحصول على الأشياء اللتي تشعرك بالإكتفاء على الأقل مت وأنت تحاول.

أمل بعد ألم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *