خطيئتي الكبيرة

في مدح الحب ووصف العاشقين المتيمين

خطيئتي الكبيرة
أني أحب كالأطفال
وأعيش في حالة انبهار
وأتزين للعشق والحب
مع امتداد الليل والنهار
خطيئتي الكبيرة
أني أرسم على أوراقي المجهولة
عشاقي بصفة أشجار
وعشقي الولهان بهيئة عصفور
يطوف في الأركان
فما الذنب يا قدر
فالحب كالماء في عروق الشجر
فهذا عصر الهوى يا بشر
إذ المرأة تتزين من كلمات الدلع للنظر
والرجل يمطر مطر
ففي الليل يستأنس بالقمر
ملهوفا لإشراقها
كون حبيبته تنسيه جمال ااقمر
فلماذا يصفون الحب بالجنون
فالعشق كتب به القانون
وسائر إلى حد انتهاء دوران الكون
ياعشاق تلاقوا كما تتلاقى مياه البحر
وعيشوا لحظة اختفاء القمر
وكونوا أول من يستقبل إشراق الشمس
عند الفجر
سيصبح من العشاق مكاتيب غرامية
تقود بجرأتها ثورة طفولية
ترسم خرائط الحب في عصرنا
فهو عصر الحب يا بشرية
خطيئتي الكبيرة
أن عصفوري يتأبط الحب
مع امتداد الليل والنهار
فعذرا يا بشرية
لن يظل إلا الحب
لأن به ستكتمل الحقوق الكونية

خطيئتي الكبيرة