رسالة لكل ناجح

دع روحك تستنشق هواء النجاح

إلى كل شخص جنى ثمار عام من الزرع والسقي سواء كان طفلا، تلميذا أو طالبا، إلى كل شخص كرس جل وقته من أجل فرحة التحصيل الجيد، إلى كل شخص لم يستسلم من طلب العلم ولم يجعل غبار الجائحة يغطي فكره ويكبل يديه برباط اليأس.. أنت اليوم ناجح غير عادي فقد اجتزت امتحانين في الوقت ذاته، امتحان الصبر على ما نعيشه وامتحان مواصلة التحضير والاستعداد لاجتياز العام الدراسي.

رسالتي لك أن تعيش فرحتك بكل تفاصيلها، دع روحك تستنشق هواء النجاح وكأنها تتدرب على عملية التنفس من جديد، وان كنت تجهل عملية تنفس النجاح فأنا هنا وهذا بالضبط مفاد رسالتي لك وسنتدرب معا على تنفس النجاح.

في بداية الأمر ستبدأ تنفسك بعملية شهيق طويلة، احرص كل الحرص على إدخال هواء نقي خال من كل شيء ما عدا الإيجابية والإيمان بخير القدر وبما ستجنيه من نجاحات متوالية في أعوامك القادمة، هواء مفعم بالسعادة وغني بالإيمان بأنك شخص قوي وناجح ومستمر في البحث عن النجاح وتحصيله، تليها العملية الأهم وهي عملية الزفير والتي أدعوك بإطالتها واستجماع قوتك لتطرد مع هواء الزفير هذا الكثير من الأشياء التي دخلت جوفك ربما بقصد أو بدونه؛ إبدأ أولا بطرد الفخر فالتفاخر ليس بقوة جيدة مطلقا، فكلما ازددت افتخارا بما تملك ظننت نفسك وصلت قمة النجاح وحجبت عن نفسك وعن روحك وميض الاستمرار في تحصيل نجاحات أخرى، فالفخر سيجعلك قابعا في مستوى الفوز الأجوف كون النجاح ليس بمستوى واحد يصله الشخص ويستسلم للركود، بل هو استثمار يومك وحاضرك في المحافظة على استمراريته والعمل على تطوير وصفات جديدة له والابتعاد كل البعد عن الفخر والغرور اللذين سيدفعان بك فقط نحو النجاح المزيف.

وفي المرحلة الثانية من الزفير قم بطرد الرسائل المزيفة التي وصلتك من محيطك الخارجي وعلى رأسها تلك المليئة بالتحطيم واليأس والداعية للجمود الفكري والبقاء في مكانك دون التحليق في سماء الأمل والنجاح، فهناك من يرهق أملك بكلمات تعشش في فكره و يريد نشرها في أفكار الغير. وعلى سبيل المثال من يقول لك بأنك رغم نجاحك فلن تصل لأي هدف وأن الاستمرار في الدراسة والعمل والمثابرة هو فقط مضيعة للوقت ولن تجني شيئا من ورائها، أو من يدعوك للتوقف عن الدراسة في مستوى معين والبحث عن عمل شاق تجني منه القليل لتنقذ حياتك من الضياع…
اسمح برحيل هذه الكومة الثقيلة من الوحل وكرر العملية مرارا وتكرار كلما دعت الضرورة لذلك.

رسالة لكل ناجح