أدب

يمتد الأدب والفنون إلى كل شيء بدءًا من كتابة الكتب وتصميم المباني وحجر النحت والرسم على القماش فتصميمَ الأزياء وكتابة مقال والتمثيل في مسرحية.

  • الحب أم الإستقرار

    الحب أم الإستقرار

    جميعنا أحببنا وتعلقت قلوبنا بمن هم من طينة أخرى مختلفة عنا، فجعلنا هذا التعلق نؤمن بأن الله لا يجمع سوى المختلفين، شققنا طريقنا سويا، طريقا أساسها الصدق والمحبة

  • قاموس السلام

    قاموس السلام

    ليس للمرء أن يبدأ الحديث إذا ما انتهى، فلا الزمان يقف ولا الحياة تبقى مكتوفة الأيدي تمحص النظر فيما مضى، كل شيء يمر ويختفي دون إمكانية الرجوع إلى الوراء، ذاكرتن

  • القصائد الأولى

    القصائد الأولى

    “أنزلت شمس الغروب نهديها” قصيدة قديمة لي؛ جد متواضعة إلا أنها حصيلة تجربة في الحياة، تذكرني بالبدايات الجميلة والحالمة. قبل يومين من كتابتها التقيت

  • رحلة رفقة جايا الجزء الثاني

    “رحلة رفقة جايا” الجزء الثاني

    لقراءة الجزء الأول من التدوينة: رحلة رفقة جايا – الجزء الأول حسنا، وكما رأينا في الجزء الأول من رحلتنا، تفاجأت جايا من الكائنات الغير ملحوظة التي بدأت حرك

  • رحلة رفقة جايا الجزء الأول

    “رحلة رفقة جايا” الجزء الأول

    بالطبع وكما هو معلوم، السفر في هذه الظروف شبه مستحيل هذا إن لم نقل أن مستحيل أصلا، لكن هذا القانون ينطبق على السفر التقليدي العادي المتعارف عليه! ماذا عن السفر

  • طار و لم يعد

    طار و لم يعد

    جالسا على مقعد في الحديقة وحيدا، هناك أخذ سعيد يفكر… غرفة مظلمة، تلفاز قديم من شركة فيليبس وسرير صغير لا يكفي حتى لطفل بعمرالعشر سنوات، هذه مكونات غرفته،

  • سيغموند فرويد ومحن آخر سجلماسي الجزء 1

    سيغموند فرويد ومحن آخر سجلماسي – الجزء 1

    لا أود أن أسرف في هذه الدراسة بوضع المضمون العام للرواية، أو أن أوغل في وصفها وتلخيصها، كوننا سنكتشف ذلك بصورة مباشرة عبر تعاطينا مع النص،استنادا على ما جاءت به

  • انتحار دون سابق إنذار

    انتحار دون سابق إنذار

    بينما كان زيد عائدا من المدرسة صادف في طريقه سيارة إسعاف تكاد تجاري سرعة الضوء وصوتها يكاد يصم الآذان، مما جعله يدخل في نوبة من الذعر والدعاء للشخص الذي بداخل ا

  • لونجين

    لونجين

    لقد جمع الشيطان بيننا في تلك الليلة، أكانت أول مرة تشرب فيها ؟ أهي أول مرة ؟ لا تكذب … هل تعلم ! ليست كل الشياطين مصيرها الجحيم، هذه الجملة عبرت برأسي مئا

  • لوثة المتنبي في رباط متعصي

    لوثة المتنبي في رباط متعصي

    من الجور بدها الحكم على حضور المتنبي في عالمنا الحاضر بأنه محض خبل ومس؛ إنه ولا ريب في ذلك -المتنبي- الشاعر مالئ الدنيا وشاغل الناس، فمن منا لم تقرعه رنة جرسه ف