خواطر

خواطر او الخاطرة هي تعبير عن مكنونات النفس وما يدور فيها من صراعات أو حب أو حزن أو حتى ضيق أو ألم أو فرح وسعادة

  • ذكريات حب

    ذكريات حب

    كيف للحب أن لا يكون مؤلما وهو غدار كموج البحر الهائج؟ كيف للحب أن لا يكون مُهلِكا وهو كَنَارِ القيامة الجامحة يحرق من أذنب ومن لم يُذنب؟ أم أنه على حق؟ اختيارات

  • في فلك الذاكرة

    في فلك الذاكرة

    أتساءل، هل فراقي لك كان صعبا بعد أن كنت تتفنن في التعبير بكلمات فصيحة ومتراصة عن حجم حبك لي؟ هل غيابي ترك وابلا من الحنين لديك؟ هل أحسست أن وجودي لا يعوضه شيء و

  • فُـرسان جبل بوحميد

    فُـرسان جبل بوحميد

    من منكم لا يعرف “البْلاكة”؟ ربما هذا السؤال لا يجب طرحه على أبناء مدينة “الريش” بالجنوب الشرقي المغربي! مربّعٌ فولاذي ضخم على يمين قمة ج

  • أطلقوا حرية الأسرار

    أطلقوا حرية الأسرار

    لا أدري لماذا نخفي أوجاعنا ولا نسرد ما يؤرقنا، ونخشى أن يعرف الآخرون أخبارا عن فشلنا ونكساتنا!!

  • مَديـنةٌ للخيانة

    مَديـنةٌ للخيانة

    لوْلا الخيانة لما عدت لدراستي، لما أعدت التوازن لحياتي، ما كنت لأنصف نفسي من جديد. قبل معاناتي من ألم الخيانة كنت متمردة في حبي لأحبائي، بفضل الخيانة أصبح حبي ل

  • مـا لا نبوح به

    مـا لا نبوح به

    ماذا لو التقيْت بنفسك في الطريق؟ سؤال غريبُ الأطوار، إنه مختلف، ربما مرعب أحيانا، لكنه يستحق الإجابة. لا أتحدث عن شيئ غريب، إنها نفسي، جزءٌ مني، بل كُلي.

  • حَـيَّ على الحُب

    “حَـيَّ على الحُب”

    “صديقٌ، رفيقُ وَحبيبُ الروح الوارث” ، هكذا ردّت عندمَا سُئِلَتْ “لِمَاذَا هُوَ؟”. وأكملت الرَّوْيَ قَائِلة: “لا يكونُ الحب حبًا عِندمَا نتَقاس

  • عـامٌ من شغف التدوين هكذا بدأت زوايا

    عـامٌ من شغف التدوين .. هكذا بدأت زوايا

    ما زال حمزة يتذكر جيداً اليوم الأول الذي تم فيه طرح الفكرة، بل إن صدى كلمات صديقتيْنا أمل وشيماء وصديقنا أشرف باستغلال تجمُّعهم كـمُدوّنين لإخراج منتوج جديد للو

  • ماذا عسايَ أقول ؟

    ماذا عسايَ أقول !؟

    ماذا عسايَ أقول!؟ فأنا وكما عهِدْتُموني خجول ولكن؛ هذه المرة سأَقْرَعُ الطُّبول فعصرُ الفسادِ، لا أريده أنْ يطُول نعم، إنهم يسكنون القصور ومن خيرات الوطن يَملَؤ

  • ذاكرة تـائه

    ذاكرة تـائه

    لا أعلم، لا أعلم لمَ أنا تائه في هذا العالم وسط كل هذه الحشود من الناس، لا أعلم لم أصبحت عاجزا عن معرفة من أكون وما سبب وجودي هنا في هذا المكان والزمان، أرى كل