ابتسامة

  • خواطر
    بداية الرحلة

    بداية الرحلة

    لم أعلم وأنا أخطو خطوة إلى القاطرة أن الصدف ستلعب دورها، ولم يخطر ببالي أبدا أن ألتقي به وأتحدث معه، كأني أعرفه منذ زمن بعيد، رغم أنه سبق أن التقينا مرات ومرات،

  • خواطر
    عام مجيد ملكة قلبي

    عام مجيد ملكة قلبي

    عام مجيد حوريتي .. بدايةَ كلُّ عامٍ تشرقينَ علىَ الحَياةِ،وأنتِ بخير ..عامٌ مجيدٌ حوريتْي،عامٌ يُوِّلدُ الحَنينَ لقلبيناَ ..استبقُ هاتهِ اللّحظاتُ والعالمُ لأُه

  • مجتمع
    التطوع حياة

    التطوع حياة

    مِن رَحِم الخوف والتوتر والمخلّفات النفسية للحجر الصحي، انبثقت الإنسانية في أسمى تجلّياتها فاتخذت طريقها الصحيح الذي يرسّخ للقيم الخيّرة في باطن كل إنسان. هي فل

  • خواطر
    شكرا لك سيدتي

    شكرا لك سيدتي

    صباح الخير لكل تاء تأنيث بمجتمعنا هذا، أيا كان سنها ولونها وحلمها. في بعض الصباحات الهادئة إلا من ضجيج العمل، تعتريني الرغبة في إلقاء التحية على الجميع بما فيهم

  • خواطر
    باء بعد الحاء الجزء الأول

    باء بعد الحاء (الجزء الأول)

    خروج عن مألوف الإحساس ونشوة النصر بمذاق مختلف…ترنح بين نون النوايا وحاء الحذر وساعة الفصل عن مفصولها دقت... أولها إحساس بفرقعة صمت حول فؤادي وشعور كغير عا

  • دين
    الكلمة الطيبة

    الكلمة الطيبة

    إن من أعظم النعم التي قد يمن الله بها على أحد من عباده هي أن يرزقه الطبع اللين ورقة القلب وصفاء السريرة، فيجعل كلامه طيبا سلساً يتسلل إلى قلوب من حوله فلا يؤذي

  • خواطر
    رحلة البحث عن النفس 1

    رحلة البحث عن النفس

    الساعة تشير إلى السابعة صباحا، تحت رنين هاتفه المألوف يستيقظ بكل خمول وهو يعيد النظر، هل هناك ما يستيقظ لأجله أصلا أم أن الأيام تعيد نفسها…؟ تسلل من فراشه

  • دين
    اليوم أكملت لكم دينكم

    اليوم أكملت لكم دينكم

    اليوم نكمل لكم سلسلتنا الرمضانية وكلنا أمل ورجاء في أن تكون قد تركت بصمتها في شهركم الكريم الذي انصرف مبكرا، وقد حاولنا أن نتطرق لمواضيع مختلفة وجدنا بذرتها الأ

  • خواطر
    هل هذا هو الحب

    هل هذا هو الحب

    في ثنايا القلب يختبئ شعور دفين، حب عذري قديم لم يكن من أجل مصلحة… كلما أتى على البال بكت له العين وانفطر له الفؤاد، لم يكن ليكتمل يوما، حب عفيف مستحيل. وه

  • خواطر
    ندب السؤال

    ندب السؤال

    -1- ربما تركت بسمتك في المقهى وانسل شخص غريب بشارب ديك ليركبها بدل أسنانه ربما لم يرها أحد ربما لم يردها أحد ربما ضلت الطريق أو خدرها طبيب صانعا طقم أسنان ربما

  • مجتمع
    noimagezawayablog

    هواجس الوداع

    كان لي موعد معها أجلته كثيرا في السابق، فحان وقت ملاقاتها لنرسم نهاية الطريق التي باتت جافة، مقلقة وعويصة. جاءت بأبهى ابتسامة تعلو وجهها المتوهج، تلك الابتسامة

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله