تصاعد خطابات الكراهية

  • مجتمع
    محجبة في باريس

    محجبة في باريس

    لم أكن أعلمُ وَأنا أدسّ تأشيرة العبور أن المستقبل الذي أشرئب لاحتضانه سيكون قاتما بذلك الشكل، و لم يخطر ببالي إطلاقا أن الحلم الذي غذّيْته بشغفٍ طفولي وإصرار كب

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله