خمارة

  • أدب
    ســـارة

    سارة

    لمحتها في الحارَة، بئيسة منهارَة، تنفض عن النوافذ الغبارَ الذي خلفته أعمال النجارَة؛ ناديتها “يا سارَة! أراك اليوم محتارَة، ما كتبتِ أشعارا، وما داعبتِ ال

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله