طبيبة

  • خواطر

    طبيبك..هو أنت!

    – ليلى !! إنه دورك .. – نعم .. حسنا نهضت وتوجهت نحو غرفة الطبيب ، قلبي يرتجف ويداي تتعرقان ، لا أعلم السبب الحقيقي …لكن أظن أنني لا أود البوح

  • خواطر
    عشقتك-فوق-ما-تتخيل

    عشقتك فوق ما تتخيل

    حالتي كل يوم ككل ليلة عيناي ترفضان النوم وذاكرتي توافقهما الرأي، أما دماغي الأهوج يبدأ بأسئلته التعجيزية لي ككل مرة: مريم هل يا ترى ستصبحين طبيبة؟مريم ماذا سيقع