عشرون

  • شعر
    بِضْعٌ وعشرون يا أمي

    بضع وعشرون يا أمي

    كانت تلك العشية حين أخرجت من جيبي الأعلى من جانبي الأيسر زهرة ياسمين كنت قد وضعتها هناك في صباح ذلك اليوم. تذكرت أنها ذكرى مولدي، وابتسمت هازئا من سخرية القدر!

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله