نجاح

  • حضارة
    الله-والحضارة-1

    الله والحضارة

    نحن في زمن أصبحت رؤية عظمة الله تعالى فيه سهلة جدا (الا من ختم الله على قلوبهم) فقد أصبح بمقدورنا رؤية كونه الفسيح جدا، وفهم القليل من قوانينه المعقدة ورؤية خلا

  • سيكولوجيا
    أيقونة-الأمل-نيك-فيونتش

    أيقونة الأمل.. «نيك فيونتش»

    نيكولاس جيمس فيونتش والمعروف باسم نيك فيونتش، ولد نيك في 4 ديسمبر (كانون الأول) 1982 بمدينة بريزبان بأستراليا، وقد ولد نيك وهو مريض بمتلازمة نقص الأطراف، وهي مت

  • مجتمع
    هاجس-المكانة-الاجتماعية

    هاجس المكانة الاجتماعية

    تأمل الحياة ومجراها وسكانها، عقولهم وتحركاتهم ونواياهم، ستجد أن الارتقاء في السلم الاجتماعي أصبح هاجسنا ومبلغ همنا الذي نريد أن نصبو إليه، لقد صار هاجسا مدمرا ل

  • خواطر
    جوابي إلى فاطمة

    جوابي إلى فاطمة

    بخط أندلسي رصين، أكتبها لك رسالة لا تدوين، لأسطر فيها بعضا من الملاحظات والتعاليق، وسأحاول قدر المستطاع أن تكون أشبه ما تكون رسالة لا تعليقا، ففي زمن التعاليق ف

  • مجتمع
    التفاؤل إختيارك الناضج

    التفاؤل إختيارك الناضج

    أنت ثمرة هذه الحياة التي تشبه الطريق المتلف بكل ما فيها من تجارب وتحديات وأهداف، وأقصد بثمرة هنا شخصيتك، مشيتك، ضحكتك، عيونك الجميلة، وطبعا أتمنى أن تكون(ي) راض

  • خواطر
    موت بطيء

    موت بطيء

    إن الخيبة الأولى هي الأصعب، ثم فيما بعد ستألف الأمر فالخيبة الثانية ستكون أقل وطأة عليك، ومع الثالثة ستتراجع خطوات إلى الخلف ستطل بعين الحزين المتباكي على أطلال

  • دين
    ذرة الإيمان

    ذرة الإيمان

    كنت أسير في الطريق الصحيح، كانت حياتي حافلة بالإنجازات تلفها الغبطة والسعادة، كنت متشبثا بحبل الله، أو ليس حبل الله هو الحبل المتين؟! كنت أستمد منه القوة لتدمير

  • خواطر
    IMG 20201103 WA0042

    جنفاص الفهم

    ثريا نفسي تضيء حلمي بسواد مهيب، وظلال على شكل مريب تستدعي أشعتي على مقربة من شمس الوريد هل تأتي بقمري المحيد أم أنها تبلل رصيفي برمال بعد كل ثانية تزيد، بلورة ا

  • مجتمع
    خطوات قدر‎

    خطوات قدر‎

    كانت سعيدة ونشيطة مجتهدة وطموحة، كلها أمل وتفاؤل، كانت تعشق والدتها وشغوفة بها لما تغدقه عليها أمها من حب وحنان فائقين، مما كان يزيدها تقدما وتفوقا وعطاء في درا

  • سيكولوجيا
    في الفشل قوة 1

    في الفشل قوة

    لا زالت حياتي وأنا في مرحلة المراهقة تمر أمام عيني كشريط سينمائي نقشت صورة في مخيلتي أتذكر تفاصيلها بكل جزء منها سواء أكان بسيطا مهما أو ربما يكون غير مهم بالنس