fbpx

بدايات مشجعة في انتظار قمم دور 16 الحارقة | #CAN2019

انتهت منافسات الدور الأول من كأس إفريقيا مصر 2019 لنتعرف أخيرا على المنتخبات المؤهلة لدور الستة عشر، وقبل الخوض في قراءة فنجان الدور الموالي، نرصد لكم من خلال هذه التدوينة أبرز الظواهر التي شهدها دور المجموعات: 
الأداء السيء لنسور قرطاج: وعلى عكس بقية منتخبات شمال إفريقيا، واصل المنتخب التونسي عروضه الباهتة ليتخطى الدور الأول بصعوبة بالغة بعدما فشل المدرب الفرنسي آلان جيريس في السيطرة على المجموعة و أبان عن عجز واضح في توظيف الفرديات بشكل أمثل حيث كان المنتخب الموريتاني خلال اللقاء الأخير قريبا من تحقيق المفاجأة و إخراج تونس من المنافسة. 
فلكلور الرقص قبل الإحماء: كانت الرقصات التي تؤديها المنتخبات فور وصولها إلى الملعب من الأمور التي أدهشت وسائل الإعلام الأجنبية حيث يستمر اللاعبون في ممارسة هذا التقليد قبل بدأ حصة الإحماء لإزالة الضغط. 
حضور جماهير شمال إفريقيا “مِتگَمَّعين”: من الظواهر التي أثارت الإنتباه هو التضامن بين جماهير منتخبات شمال إفريقيا المشاركة حيث شاهدنا الجماهير المصرية حاضرة في كل مباريات المنتخب المغربي والجزائري في جو رائع بين الأشقاء تعكس الروابط التي تجمع الشعوب فيما بينها. 
تألق ريان التطواني أو كما يحلو لنا تلقيبه “ميسي المدرجات”: نال هذا المشجع الصغير العديد من الجوائز التحفيزية من طرف الجهات المنظمة كما أنه سرق الأضواء بعفويته وبراءته من “الظلمي”، أحد المشجعين المعروفين الذي إعتاد مرافقة المنتخب المغربي خلال جولاته الخارجية. 
مفاجأة الملغاش وسناجب البينين؛ كرويا، كانت المفاجأة الكبرى هي احتلال المنتخب الملغاشي صدارة المجموعة الثانية بعد تفوقه في اللقاء الأخير على المنتخب النيجيري كما أن المستوى الذي ظهر به يجعله ندا صعبا لمنتخب الكونغو الديمقراطية، ثم تعملق البينين في المجموعة الأخيرة ليحجز مكانه مرافقا منتخبات غانا والكاميرون بعد تعادله معهما. 
حرارة الطقس ومدرجات شبه فارغة؛ إحدى العوامل البارزة التي أثرت بشكل سلبي على مستوى وإيقاع بعض المباريات. 
الملاعب الرائعة و التنظيم المرتبك؛ قدمت لنا مصر ملاعبا من الطراز الرفيع مقارنة بملاعب احتضنت منافسات النسخ السابقة، لكن النقطة السلبية هي الارتباك السائد في ولوجيات بعض الملاعب و أماكن سحب الإعتمادات الخاصة بالصحفيين. 
نقدم لكم في النهاية تشكيلة الدور الأول: 
تشكيلة الدور الأول: 
حراسة المرمى: الشناوي (مصر) 
خط الدفاع: عطال(الجزائر)-كوليبالي(السينغال)-سايس(المغرب)-حكيمي(المغرب) 
خط الوسط: بارتي(غانا)-بوصوفة(المغرب)- كارلوس (مدغشقر) 
خط الهجوم: ماريغا(مالي)- أمرابط(المغرب)- تريزيغي (مصر). 
الإحتياط: أفوري(غانا)- بانانا(الكاميرون)- ميا (أوغندا)- وناس ( الجزائر)- ساماسيكو(مالي)- آيو(غانا)-دجينيبو(مالي). 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنبيه

أنت تستخدم مانع الاعلان المرجو دعمنا عن طريق تعطيله