عش حزنك كاملا كما يجب

توقف عن لعب دور القوي الذي لا يقهر، الذي لا يهزمه حزن كبير ولا تسقطه كل أنواع الخسارات…
توقف عن لعب دور أكبر من سنك أقوى من قدراتك و لا ترفع سقف التحمل كثيرا.
لا ترسم البسمة على وجهك و أنت تحترق من الداخل…فتمثيل أنك بخير يؤلم أكثر من الوجع ذاته و النار التي تخفي لهيبها بداخلك ستحرق روحك شيئا فشيئا.
أنت لستَ إنساناً آلياً…أنتَ إنسانٌ طبيعي : لحم ودم وكتلة من الأعصاب والمشاعر والأنظمة الدقيقة، الشديدة التعقيد. ليس لديك أزرار تحكم تضغط عليها فيتغير كل شيء و تمر من حالة لأخرى دون أية خسائر …
أعطِ لكل شيء وقته، لكل حالة حجمها باعتدال ودون مبالغة…
عش حزنك كاملا كما يجب، أنصب مراسم حدادك بشكل طبيعي، دع كل شيء يأخد وقته ولا تستعجل نفسك حتى لا تضيع ولا تحرق المراحل حتى لا تحترق معها.
لا تكتم بداخلك، أصرخ من الوجع، إبكِ من الألم، ادع الله أن تهدأ نفسك ويتيسر أمرك. اشك لله وتضرع بين يديه وإذا ما مد أحدهم يده إليك بالمساعدة لا تردها خائبة ولا ترفضها وإذا أراد أن ينتشلك لا تحاول أن تدخله في نفس الدوامة وتغرقه بأنانيتك في بحر ظلماتك فتجر اليد التي امتدت لترفعك، إلى أسفل سافلين وأنت تمتص طاقتها الإيجابية و تحولها إلى أخرى سلبية. 
و أنت في خضم هذا لا تحاول أبدا أن تعوض شخصا بآخر و تضعه على لائحة الاحتياط تناديه عند الحاجة فتظلمه وتظلم نفسك معه، خذ وقتك الكافي للنسيان خذ وقتك الكافي 
للقرار.. وقدر مجهود الآخرين اتجاهك. 
اعلم جيدا أنك لا تستطيع المضي بشكل صحيح نحو الأمام إذا لم تتخط ما حدث معك في الماضي وتتصالح مع نفسك؛ فالنسيان بدوره يتطلب وقتا كافيا ليحصل بشكل طبيعي وإلا فالنتيجة تأتي عكسية.
والنهاية ليست دوما سعيدة وليس عليك أن تكون بطلا دائماً .. 
إبك من الألم، أصرخ، أسقط وانهض، ابتعد إذا تطلب الأمر وعد أقوى…فالحَمدُ لله على نعمة النسيان و التناسي.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *