جائزة الأوسكار وجائزة الإبداع الملكي

إعداد الدكتورة جلنار سهام بن شعبان

تعتبر جائزة الأوسكار من أكثر الجوائز المرموقة التي يمكن أن يحصل عليها من يعمل في صناعة السينما، وهي الجائزة الأكثر شهرةً في عالم الأفلام تمنح سنوياً لثلاثين فئة من قبل الأكاديمية الأمريكية للفنون وعلوم الصور المتحركة؛ ولقد نشأت فكرة جائزة الأوسكار في عشرينيات القرن الماضي من قبل نجوم هوليود عندما وقعت صناعة الأفلام في أزمة.

سابقا كان الاهتمام بالجائزة ضعيفا أما اليوم فينشغل الإعلام أسابيع طويلة بأخبار المرشحين لها قبل وبعد الإعلان رسميا عن الفائزين منهم. تعد الجوائز الخمس الكبرى الأهم والأبرز بين مختلف الفروع الفنية لجائزة الأوسكار وتشمل جوائز أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل سيناريو وأفضل ممثل رئيسي وأفضل ممثلة رئيسية.

تمثال الجائزة مصنوع من من البرونز الخالص المطلي بالذهب من عيار 24 قيراط، ويبلغ ارتفاعه 34سنتيمترا ووزنه 3,8 كيلوغراما، ولقد وزع أكثر من 3140 تمثالا صغيرا مذهباً على الفائزين منذ عام 1929.
والتمثال عبارة عن فارس يحمل سيفا واقفا على بكَرة فيلم تشير الى أعضائها الخمسة والى المهن الخمسة الرئيسية التي كانت تضمها الأكاديمية في بداياتها (الممثلون والمخرجون والتقنيون وكتاب السيناريو). وتبلغ كلفة التمثال حوالي 400$.

أقيم العرض التقديمي الأول لجوائز الأوسكار في 15 مايو عام 1929 في حفل عشاء خاص في فندق هوليود روزفلت وبحضور حوالي 270 شخص.

جائزة-الأوسكار
تماثيل جائزة الأوسكار

لم يتفق المؤرخون على أصل كلمة أوسكار غير أنه يشاع أن أمينة مكتبة الأكاديمية مارغريت هاريك قالت أنها عندما شاهدت التمثال لأول مرة أحست أنه يشبه عمها أوسكار، والبعض يقول أن الممثلة الراحلة بيت ديفيس أطلقت الإسم نسبة لزوجها الراحل.

الجائزة، وبحسب القواعد الجديدة التي سيعمل بها اعتبارا من سنة 2024، تشترط على الأفلام المتنافسة أن تلبي على الأقل اثنين من المعايير الأربعة التالية للترشح للجائزة وهي:

  • أن يكون من بين أبطالها ممثل واحد على الأقل ينتمي الى الأقليات الإثنية والعرقية،
  • أن تسند نسبة 30% إلى ممثلين من الفئات ذات التمثيل الضعيف،
  • أن يكون للموضوع الرئيسي للفيلم مسائل تتعلق بهذه الأقليات،
  • وأن يضم الفريق القيادي للفيلم أو لفرق العمل الفنية في الكواليس أشخاصا ينتمون إلى المجموعات المغبونة تاريخيا.

إن أكثر الأفلام الفائزة بجائزة أوسكار هو فيلم “بين هور” إنتاج عام 1959 وحصد 11 جائزة أوسكار وفيلم “التايتانك” إنتاج عام 1997 وحصل أيضاً على 11 جائزة أوسكار.

ومن أكثر الشخصيات الفائزة بجائزة المنتج والمخرج والكاتب الأميركي والت ديزني (مخترع شخصيات ديزني الشهيرة) ب 22 جائزة أوسكار ورشح للجائزة 37 مرة بالإضافة إلى الجوائز التكريمية.

من الجدير بالذكر أن وزارة الثقافة والفنون والآثار في مملكة أطلانتس الجديدة “أرض الحكمة” تسعى إلى دخول عالم الجوائز العالمية من خلال مشروع إطلاق جائزة “الإبداع الملكي” في الفنون وهي بمثابة جائزتي الأوسكار ونوبل؛ وتمنح الجائزة لأفضل كتاب وأفضل مقال صحي وأفضل فيلم سينمائي بشرط أن لا يحمل أي عمل صفة العنف أو أية إشارة تحمل هذه الصفة وذلك انطلاقاً من مبدأ نبذ العنف ونشر ثقافة السلام والمحبة.

جائزة الأوسكار وجائزة الإبداع الملكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *