الحياة

  • سيكولوجيا

    حياتك تتعلق بهدفك

    من منا لا يشتهي أن يعيش أحلامه على أرض الواقع؟ ربما عمل جيد جدا، بيت أحلام، سيارة جديدة، أموال طائلة، منصب مرموق… هي بعض من الأحلام المشتركة بين العديد من

  • خواطر

    لم نجعل الحياة تأخذ منا حياتنا؟

    من رحم صدفة خلق الحب بينهما دون أن يدركا كيف ولا متى.. كل ما حدث لم يكن عاديا، كانت البداية جميلة جدا، بقيا معا أو بالأحرى بقيت القلوب متشابكة رغم كل ما حدثR

  • سيكولوجيا

    ما تعلمته في الحياة لحدود الساعة

    ألفنا في هذه الحياة أن من يتحدث عنها بالخلاصات هو الذي اقتربت نهايته، وهو صاحب الشَعر الأبيض والتجاعيد، وهو الذي عاش الحياة طولا وعرضا، وهو الذي أصبح كلامه مع ا

  • شعر

    عشر سنين

    وهنا .. تماماً ها هنا ابتدأت حكايتنا ها هنا كُنا وما كُنا هل تذكرين براءتي؟! وطفولتي؟! وثيابَ مدرستي، وحيطانَ البنفسجِ في حديقتنا، وقرآني الكريم؟! حزني الذي ربّ

  • خواطر

    أشتاقني وأنت على قيد الحياة

    يتصادف عيد ميلادك مع مولد فيروز ككل سنة، فأشتاق صوتك الذي لا يقارن ولو من باب المزاح مع صوت محبوبة الجماهير. حيث كان السلم الوحيد الذي تسلقته مرات عديدة طمعا في

  • سيكولوجيا

    الموت سر سعادتي

    الموت والسعادة، لفظان متناقضان اصطلاحا وواقعا، فكيف يمكن للموت أن يكون سببا في السعادة وهو الذي اقترن به الحزن والفقد؟ صدقني أن فكرة الموت لا تكاد تفارق مخيلتي،

  • خواطر

    رحيل بلا وداع

    إني أعلم أنّ الرحيل ينهي كلّ شيء، وأن الموت لا مفر منه وأنه مصير كل واحد فينا…لكنّي في لحظة الفقد والحرمان أتساءل كثيرا لماذا كان في الحياة النهاية، اللا

  • مجتمع

    استقلال امرأة

    ضيف جديد على البلدة، قادم من بعيد هارب من مصيره الأليم نحو الحرية والاستقلال إلى هنا. رحلة حياة جديدة على وشك أن تبدأ بعد أن حطت ريتا حقيبتها الجلدية الصغيرة طي

  • خواطر

    حافلة تعج بالحياة

    عشرينية أنا، وخمسينية هي.. رفيقتي، في السفر، هي من نادتني كي أشاركها مقعد الحافلة، ساعتان من الطريق عرفت فيها ملخص حياتها، زوجها وأطفالها ومرضها، جيرانها وحتى ع

  • خواطر

    لم أجد عنوانا

    أنهض من سريري بعد ليلة مظلمة كالعادة وأجول بعيني في أرجاء الغرفة السوداء فلا أجد فيها طعم الحياة؛ أشياء مبعثرة هنا وهناك دون ترك أي فراغ كي لا يذكرني بالفراغ ال