الحياة

  • أدب
    ماذا-لو-كان-العدم-هو-الجنة-والخلود-هو-الجحيم

    ماذا لو كان العدم هو الجنة والخلود هو الجحيم

    “العملية الجراحية لم تنجح”…هذا ما كان يقوله الطبيب وهو يزيل كمامته، لم يبد أسفا وهو يخبر الممرضة أن حياتي انتهت، فقد اعتاد على مشاهد الموت وما

  • أدب
    ليالي السوداء 1

    ليالي السوداء

    في قفصي العاجي المرصع بالألماس والجواهر، واقفة أنظر لحالتي الكئيبة والمتردية أمام المرآة الكبيرة، نظرة تسيل منها حلاوة الشفقة والخيبة والتحسر على سنوات عمر قضيت

  • خواطر
    متربع على عرش الغدر الجزء الثاني

    متربع على عرش الغدر – الجزء الثاني

    متربع على عرش الغدر – رابط قراءة الجزء الأول عِنادُها يرمي سبايا الظلام في نور وجنتَيْها، وبين رفض وقبول عقاب يستمر في هَجْر الوغى، صوتي راجس يطمس هدوء ال

  • سيكولوجيا
    حياتك تتعلق بهدفك

    حياتك تتعلق بهدفك

    من منا لا يشتهي أن يعيش أحلامه على أرض الواقع؟ ربما عمل جيد جدا، بيت أحلام، سيارة جديدة، أموال طائلة، منصب مرموق… هي بعض من الأحلام المشتركة بين العديد من

  • خواطر
    لم نجعل الحياة تأخذ منا حياتنا

    لم نجعل الحياة تأخذ منا حياتنا؟

    من رحم صدفة خلق الحب بينهما دون أن يدركا كيف ولا متى.. كل ما حدث لم يكن عاديا، كانت البداية جميلة جدا، بقيا معا أو بالأحرى بقيت القلوب متشابكة رغم كل ما حدثR

  • سيكولوجيا
    ما تعلمته في الحياة لحدود الساعة

    ما تعلمته في الحياة لحدود الساعة

    ألفنا في هذه الحياة أن من يتحدث عنها بالخلاصات هو الذي اقتربت نهايته، وهو صاحب الشَعر الأبيض والتجاعيد، وهو الذي عاش الحياة طولا وعرضا، وهو الذي أصبح كلامه مع ا

  • شعر
    عشر سنين

    عشر سنين

    وهنا .. تماماً ها هنا ابتدأت حكايتنا ها هنا كُنا وما كُنا هل تذكرين براءتي؟! وطفولتي؟! وثيابَ مدرستي، وحيطانَ البنفسجِ في حديقتنا، وقرآني الكريم؟! حزني الذي ربّ

  • خواطر
    أشتاقني وأنت على قيد الحياة

    أشتاقني وأنت على قيد الحياة

    يتصادف عيد ميلادك مع مولد فيروز ككل سنة، فأشتاق صوتك الذي لا يقارن ولو من باب المزاح مع صوت محبوبة الجماهير. حيث كان السلم الوحيد الذي تسلقته مرات عديدة طمعا في

  • سيكولوجيا
    الموت سر سعادتي

    الموت سر سعادتي

    الموت والسعادة، لفظان متناقضان اصطلاحا وواقعا، فكيف يمكن للموت أن يكون سببا في السعادة وهو الذي اقترن به الحزن والفقد؟ صدقني أن فكرة الموت لا تكاد تفارق مخيلتي،

  • خواطر
    رحيلٌ بلا وداع

    رحيل بلا وداع

    إني أعلم أنّ الرحيل ينهي كلّ شيء، وأن الموت لا مفر منه وأنه مصير كل واحد فينا…لكنّي في لحظة الفقد والحرمان أتساءل كثيرا لماذا كان في الحياة النهاية، اللا