خواطر

  • خواطر

    الكتابة بين الحماس الشبابي والإضافة الإبداعية

    أحيانا كثيرة أصادف شابا أو شابة في عقده الثاني أو الثالث، ما بين الخامسة والعشرين حتى الثلاثين سنة من العمر، نشر رواية أو روايتين ويبدو فرحا بفعله ذاك، فأُعجب ل

  • خواطر

    لنكتب عن الحب

    يومها كان يقرأ ما أكتب وتلمع عيناه بنَظرات الحب والفخر، واليوم أنا أكتب له وعنه.أما بعد .. أولًا، سأُعاتبك على تأخّرك في البوح وعلى طول الكتم، ليتك استعجلْتَ قد

  • خواطر

    متربع على عرش الغدر

    كان سمي يقتل كل أنثى تتذوّقه من شفتي، وبدَت كل الإناث تهابني رغم رغبتهم الشديدة بي… بدوْتُ قاتلا متسلسِلًا بالفطرة أمزق فؤاد كل تاء تأنيث تأتي بين مخالبي.

  • خواطر

    لماذا اخترتِ هذا التخصص

    هل يوجد أمر يمنعني من تخصص أنا أفضله، الناس، المعتقدات، الاضطهادات؟!هل يوجد أمر يمنعني من الولوج إلى تخصص الإعلام والصحافة؟كلام الناس مستمر، فلا يوجد تخصص سلم م

  • شعر

    زركشة على شال أندلسي – شعر

    لا يرضى شالُكِ سيدتي أن يحملنيمثل بساطٍ أسطوريٍّ نحو مدائنَ من أحلاملا يرضى شالكِ أن يبني لي بيتاً وينامشالكُ شالكُ كالحكّامِ لدينا، في عالمنا،فيهم شيءٌ من لا ش

  • خواطر

    لم نجعل الحياة تأخذ منا حياتنا؟

    من رحم صدفة خلق الحب بينهما دون أن يدركا كيف ولا متى.. كل ما حدث لم يكن عاديا، كانت البداية جميلة جدا، بقيا معا أو بالأحرى بقيت القلوب متشابكة رغم كل ما حدثR

  • شعر

    خطوات غامضة نحو المجهول

    أطفَؤوا شمعتيووَضعوا على أعيني غطاءً سميكاليدلفوني في نفقٍ مظلمقالوا لي امشِ..على خُطى مَن سبقوكمن السالكينولا تَحُدْ عن دربهم.. – هممم.. كيف؟! وقد صادرتم

  • خواطر

    جوابي إلى فاطمة

    بخط أندلسي رصين، أكتبها لك رسالة لا تدوين، لأسطر فيها بعضا من الملاحظات والتعاليق، وسأحاول قدر المستطاع أن تكون أشبه ما تكون رسالة لا تعليقا، ففي زمن التعاليق ف

  • خواطر

    لحظات من الحنين

    في صباح باكر وبارد اقتحمنا نظامهم وقسمهم، شاهدت الدهشة في عيونهم، يترقبون ويتساءلون، من أنتم!! ماذا يفعل أشخاص بحجمكم هذا في طاولات صغيرة كهذه، كلَّ لحظة يديرون

  • خواطر

    الحنين إلى الصدفة

    ديك الصدفة لي جْمْعاتنا كانت أجمل صدفة بالنسبة ليا .. آه .. مزال عاقل على كل حاجة .. على أوّل ميساج .. الكلام لي صيفطْتْ ليك وعاقل على الجواب لي وصلني .. عاقل ع